فتوى لبعض علماء الشام بوجوب قتال تنظيم " جند الأقصى"

أفتى نخبة من العلماء والمشايخ في سوريا في بيان مشترك، اليوم السبت، بوجوب قتال جماعة "جند الأقصى" في الشمال السوري حتى يعودوا عن بغيهم ويتبرؤوا من فكر "الخوارج".

وذكر البيان الذي وقَّع عليه 15 شيخًا وعالمًا أنه تم ثبوت أن فصيل جند الأقصى يؤوي كثيرًا من العناصر الموالية لتنظيم الدولة والمبايِعة له، وقد قامت هذه العناصر بقتل الكثير من قادة وعناصر الفصائل، فضلًا عن محاولات الاغتيال.

وأضاف البيان: أنه تم تنبيه الجند أكثر من مرة بضرورة تنقية صفوفه من هؤلاء العناصر، كما أنه رفض بشكل مستمر تسليم العناصر التي ثبت ارتكابها عمليات اغتيال وزرع عبوات ناسفة لتتم محاكمتهم.

وقد وقَّع على البيان كل من "د. أحمد عبدالكريم نجيب ود. أيمن محمد هاروش وأحمد محمد نجيب وعباس شريفة وأبو أيوب المصري وأبو بصير الطرطوسي وأبو الصادق موفق وأبو إسلام الحموي وأبو العباس الشامي وأبو الحارث المصري وأبو الحسن الراشدي ومحمد الخطيب وأحمد علوان وأبو الفتح الفرغلي وحسام أطرش".

وتجدر الإشارة بأن معارك عنيفة في عدة مناطق بريفي حلب وإدلب تدور بين حركة أحرار الشام والفصائل التي أعلنت مساندتها من جهةٍ وجند الأقصى من جهةٍ أخرى، فيما قام الأخير باغتيال القيادي في حركة أحرار الشام  "أبو منير

دبوس" بصحبة مرافقته.