تعزية باستشهاد فضيلة الشيخ قصي قسوم رحمه الله

المجلس الإسلامي السوري

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل:

﴿مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِ‌جَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّـهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ‌ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا﴾، والصلاة والسلام على نبينا محمد القائل: (رباط يوم في سبيل الله خيرُ من الدنيا وماعليها)، وبعد:

ينعي المجلس الإسلامي السوري واحداً من أهل العلم والدعاة العاملين ألا وهو فضيلة الشيخ المجاهد قصي قسوم عضو “المجلس الإسلامي السوري ”.ورئيس “محكمة كفرزيتا” ورئيس “الهئة الشرعية في الريف الغربي لحماه”

الذي قضى اليوم شهيداً في خان شيخون إثر تفجير سيارته بعبوة ناسفة على يد أحفاد الخوارج.

والمجلس الإسلامي السوري إذ يعبر عن حزنه الشديد وألمه الكبير بفقد هذا الداعية، فإنه وفي الوقت نفسه يذكر من بقي في قلبه أثارة من خوف من الله وفي عقله بقية من علم أو فقه من هؤلاء الخوارج أن يعودوا إلى رشدهم وأن يتّقوا ربهم في دماء الأمة وبخاصة دماء علمائها وقادتها ومجاهديها، ويبقى الأمل في العلماء المرابطين من إخوان الشيخ رحمه الله ليسدوا هذه الثلمة التي حصلت بفقده.

نسأل الله للفقيد المغفرة والرحمة وأن يتقبله عنده في الشهداء وأن ينزله منازلهم، وأن يعوض الأمة خيراً، وأن يجعل كيد من كاد للمسلمين في نحره، وأن يعجل نصرنا في بلاد الشام وفي كل بقاع الأرض،حسبنا الله ونعم الوكيل، ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم،وإنا لله وإنا إليه راجعون، وإلى الله ترجع الأمور.

المجلس الإسلامي السوري

الخميس 3 صفر 1438 هـ الموافق 3 تشرين الثاني 2016م