بيان من المجلس بشأن تعطيل اتفاق ترحيل المدنيين من حلب

المجلس الإسلامي السوري
الحمد لله القائل (يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود) والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: فإن المجلس الإسلامي يتابع ما يجري في حلب من تهجير قسري سبقه حرب إبادة جماعية، ولقد تأكد كل ذلك بشهادة المئات من الشهود الذين تمكنوا من مغادرة حلب، والمجلس الإسلامي يوضح رأيه واضحاً فيما يبرم من اتفاقات وما أعقبها: